الجمعة 22 أغسطس 2014    الصور - المقالات - هيئة التحرير

في

طلقني ....طلقني ... طلقني

 

طلقني ....طلقني ... طلقني
01-05-2013 05:41

 

تحت إصرار الزوجة بطلب الطلاق بعد مشادة ساخنة بينهما .. سحب ورقة بيضاء وراح يخط بضعة اسطر وطواها وأعطاها إياها بعد أن وضعها داخل مظروف !..وخرج من المنزل وعلامات الغضب بادية على وجهه..
وبعد أن استكانت بعض الشيء.. دارت بها الدوائر وحارت ماذا تصنع وراحت تلوم نفسها.. كيف طلبت ذلك ..وكيف وافقها زوجها.. وأين سنوات العشرة.. وماذا ستقول للعالم ولأسرتها وعشرات من الأسئلة راحت تدور في رأسها..جعلتها في دوامة وحيرة..
وبعد مرور أكثر من ساعة دخل زوجها البيت واتجه مباشرة إلى غرفته دون أن ينطق بكلمة واحدة وأغلق على نفسه الباب..
فراحت وبصوت مكسور ومنخفض تقول ..أرجوك افتح الباب أريد التحدث اليك .. وبعد تردد فتح الزوج باب الغرفة وإذا بالزوجة تسأله أن يستفتي الشيخ في الأمر وأنها نادمة اشد الندم لعل الذي صار غلطة وأنها لا تقصد ما حدث..فرد الزوج وهل أنت نادمة ومتأسفة على ما حدث ردت نعم والله إني ما قصدت ما قلته ثم كيف يطاوعك قلبك على ذلك..
عندها سألها ..هل قرأت الرسالة !... قالت لا لا لم اقرأها..ثم قامت إلى الدولاب وأخرجتها وراحت تقرأ...
(( إنا ..... اقر وبكامل قواي العقلية ..إنني متمسك بزوجتي ولا استطيع البعد عنها ابدا" هي حبي الأول والأخير ..))
لم تصدق الزوجة ..ولم تستطع إكمال بقية الرسالة...كانت الدموع تسبقها إليه وراحت تقبله من وجنتيه ورأسه سامحني سامحني أرجوك!.. 0

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل


أسعد مالك

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 376


خدمات المحتوى


تقييم
10.00/10 (1 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.


Copyright © 2014 alnokhbah.sa - All rights reserved