عطاء التعليمية توقع شراكة مع مايكروسوفت وكودت وآي تي ووركس
بنين : القسم الابتدائي : 118

انسجاماً مع رؤيتها لتحويل مسار العملية التعليمية باستخدام التكنولوجيا، أبرمت شركة عطاء التعليمية عددًا من الاتفاقيات لتطوير التعليم الرقمي وتوفير حلول التعليم التكنولوجية باستخدام أحدث التقنيات والوسائل التعليمية الحديثة مع شركة “كودت” التعليمية الوكيل الرسمي لشركة “آي تي ووركس” العالمية بالمملكة.

ويشمل هذا التعاون المميز تطبيق عدد كبير من تقنيات، برامج، ومبادرات مايكروسوف التعليمية، التي تعمل معاً بانسجام لتقديم أحدث الابتكارات التعليمية والتربوية لمدارس “عطاء” الخاصة في المملكة.

وتهدف شركة عطاء بهذا التعاون إلى الاستفادة من الإمكانيات التعليمية المتطورة التي تمتلكها شركة “آي تي ووركس” ووكيلها الرسمي بالمملكة شركة “كود إت” بالعمل على تقديم نموذج تعليمي حديث يرتكز على توفير عدد من الطرق والوسائل لإيصال المحتوى، وأساليب التدريس باستخدام (الإنترنت، التطبيق الرقمي، التعليم المباشر)، والتقييم المستمر باستخدام تحليلات البيانات والتقارير، والتعلم باستخدام برامج تكنولوجية مصممة خصيصا لتلبية حاجات التعليم وتقوم على تجربة التعلم المركز وتعدد مواقع التعليم والوصول إليها من خلال القاعات الدراسية أو المنزل أو خارج أسوار المدرسة، للوصول إلى بيئة تعليمية محفزة ومتطورة لأكثر من 27 ألف طالبة وطالبة في مدارس الشركة بمختلف مناطق المملكة، تتسم بأحدث المنصات الإلكترونية والرقمية من خلال أنظمة إدارية تعليمية بمعايير عالمية.

كما ستعمل شركة آي تي ووركس التعليمية على تطبيق عدد من المنصات التي تعزز آلية عمل المنظومة التعليمية بشكل متكامل للمعلمين والطلاب، ومديري المدارس وأولياء الأمورو مما يسهم في تحسين فاعلية وجودة العملية التعليمية من منظور المعلمين إلى جانب إضفاء جو من المتعة على العملية التعليمية تشمل: منصة التعليم الإلكتروني (WinjiGo) ومنصة مشاركة الموارد التعليمية (EduShare) ونظام الإدارة المدرسية SIS مع شركة (Pioneer) الرائدة في هذا المجال، للمجمعات التعليمية لشركة عطاء.

كذلك تتضمن الاتفاقيات شراكة استراتيجية بين كل من شركة عطاء التعليمية وشركة مايكروسوفت تمكنها من الحصول على عدد من الخدمات والبرامج مثل توفير أنظمةMicrosoft Office لجميع الطلاب والمعلمين وكذلك إقامة عدد من الدورات التدريبية المجانية لتطوير المعلمين من الناحية التقنية وتسهم بشكل فعال في تأهيل الطلاب لسوق العمل والحصول على شهادات معتمدة في مجال تقنية المعلومات.

وقال المدير التنفيذي لشركة كودت الوكيل الرسمي لشركة آي تي وركس في المملكة المهندس فواز العتيبي: “نعمل على أن نكون شريك استراتيجي للتطلعات الحكومية بالمملكة وتعزيز التنمية المستدامة في قطاع التعليم والعمل على تطبيق برامج التحول الرقمي لخلق جيل جديد من القادة المؤثرين في المستقبل والمساهمة في دفع عجلة النمو والتطوير، من منطلق ايماننا بأهمية المرحلة المقبلة في التعليم لتحقيق مستقبل بناء”.

وأضاف العتيبي: ” نعمل أن نكون جسرًا لنقل المعرفة والخبرات من مشاريعنا على المستوى الوطني والدولي الى القطاع الخاص والعكس” مشيرا الى مشاريع الشركة على مستوى دولة الإمارات والمدارس الحكومية في المنطقة الشرقية في المملكة ضمن مشروع “بوابة المستقبل” للتحول نحو التعليم الرقمي”.

مؤكدا على أن “دورنا كمؤسسة تعليمية من خلال الشراكة التي تجمعنا بشركة عطاء التعليمية والتي ترتكز بشكل أساسي على المساهمة بالاستثمار في النشء وتحفيزهم من خلال وسائل التعليم التكنولوجية والتقنية الحديثة عالميا، و تعزيز مفهوم التفكير والتعلم بطرق عصرية مبتكرة لها بالغ الأثر في تنمية المهارات والقدرات المعرفية لدى الطلبة وتدفعهم نحو الانجاز والابتكار، بما يتسق مع مبادرات وزارة التعليم و رؤية المملكة 2030 والذي يشكل التحول الرقمي أحد محاورها الرئيسية لبناء منظومة تعليمية أكثر فاعلية وتأهيل جيل قادر على البحث والتطوير والابتكار “.

من جانبه قال العضو المنتدب لعطاء التعليمية الدكتور أحمد بن ناصر المتعب: “إن هذه الشراكات تأتي لتعزز تواجد مجموعة مدارس عطاء التعليمية وتؤكد في ذات الوقت حرص الشركة على تبني مفاهيم عصرية تجعل من منظومة المدارس التابعة لها الخيار الأول لدى الطلاب واولياء الأمور”.

وأضاف: “سيتمكن أكثر من 27 ألف طالب وطالبة الاستفادة من مخرجات هذه الاتفاقية في تعزيز قدراتهم التعليمية إلى جانب رفع كفاءة البيئة التعليمية، وبدورنا نؤكد التزامنا بصناعة جيل واعِ مواكبِ للمعرفة بشتى اشكالها”.
تجدر الإشارة إلى أن شركة عطاء تعد من أكبر الشركات التعليمية بالمملكة حيث يدرس بها ما يقارب 27 ألف طالب وطالبة في 12 مجمع تعليمي أهلي، وعالمي (تعليم إنجليزي وفرنسي وهندي).